اليوم ..ختام مهرجان الأفلام التشكيلية الأول بأتيلييه الفاهرة

اليوم ..ختام مهرجان الأفلام التشكيلية الأول بأتيلييه الفاهرة

اليوم ..ختام مهرجان الأفلام التشكيلية الأول بأتيلييه الفاهرة

تختتم اليوم الإثنين 6 نوفمبر فاعليات الدورة الأولى التأسيسية والرائدة بمصر والعالم العربى لمهرجان السينما التشكيلية والتى انعقدت بأتيلييه القاهرة الذى شهد حفل الافتتاح فى 2 نوفمبر الماضى ، وقال الفنان التشكيلى أحمد الجناينى مؤسس المهرجان أن هناك أعمالا سينمائية تقدم أعمالا فنية تشكيلية أو توثق لحياة فنانين ، لكنه اختار فى هذه الدورة تقديم أفلام تسجيلية تتراوح مدتها مابين عشرين وخمسة وعشرين دقيقة، مؤكدا أنه اختار مع المخرج أحمد درويش أن يكون فيلم افتتاح المهرجان الذى وافق 2 نوفمبر ذكرى وعد بلفور عن الفنان التشكيلى الفلسطينى الراحل مصطفى الحلاج وحمل الفيلم عنوان “وجوه من القدس” ، مؤكدا
انه ربما يختار للدورة القادمة من المهرجان أفلاما سينمائية.
والحلاج صاحب فيلم الافتتاح ، المتوفى فى ديسمبر 2002 ، والفائز بعدد من الجوائز العربية والدولية ، هو واحد من أهم الفنانين الفلسطينين الذين قدموا أعمالا فنية تسرد أو تستلهم القضية الفلسطينية وقد تخرج من كلية الفنون الجميلة بالقاهرة وأكمل دراسته العليا فى مراسم الأقصر.
وياتى المهرجان فى نسخته الأولى مأزوما بنقص الإمكانات المادية حيث بدت شاشة عرض اتيلييه القاهرة وإمكاناته البسيطة أقل بكثير من قامة مهرجان دولى يطمح إلى أن تتحول البداية مهما كان وضعها إلى مهرجان يقف فى مصاف المهرجانات الكبرى مستقبلا، ولا تنفى هذه البداية الريادة عن صاحب الفكرة الفنان التشكيلى احمد الجناينى ومنفذيها، وقد لجأ المهرجان إلى عدد من البرامج التليفزيونية للمخرجة فاطة الحاج والتى وثقت لحياة بعض الفنانين لتكون ضمن عروضه وهى برامج مهمة وإن لم تندرج فى فئة الأفلام التسجيلية إلا أنها تعتبر من الوثائق التاريخية عن حياة هؤلاء.
وتقول التشكيلية والمخرجة التليفزيونية فاطمة الحاج ان الفنان احمد الجنايني اتفق معها علي عرض حلقات برنامجها عن الفنانين سيد سعد الدين و د. رضا عبد السلام و د. الوشاحي
مؤكدة أن حضور الفنان الكبير سيد سعد الدين وتكريمه فى الافتتاح جعل من عرض البرنامج إضافة كبرى لهذا التكريم حيث فاجأه البرنامج الذى لم يكن يعلم عنه شيئا، كماعرض فيلم سيف وانلي من اخراج مصطفي الشافعى، وتؤكد الحاج أن بعض من تصدوا للنقاش حول العروض المقدمة لم يدركوا أهمية تقديم مادة وثائقية مماثلة عن قامة بحجم الفنان سيد سعد الدين، فكانت المنصة تفتقر إلى محاور يستطيع ضبط إيقاع الندوة وإجادة إدارتها،
قدم المهرجان فى ايامخ التالية أفلام :العمل في الحقل ( حسن سليمان ) اخراج داود عبد السيد، (ريشة و قلم ) عصمت داوستاشي ،
امرأة و ديك و سمكة ( حامد ندا) اخراج احمد فؤاد درويش
حديث الحجر ( عبد البديع عبد الحي ) اخراج خيري بشارة ،
الوشاحي اخراج فاطمة الحاج ، الثقافة المصرية اخراج شادي عبد السلام ، كما قدم يوم الأحد ٥نوفمبر
فيلم “القلة “اخراج توفيق صالح، حكاية من النوبة اخراج انور عبد المولي، حلقة تسجلية عن ابو بكر النواوي اخراج فاطمة الحاج ،يقدم اليوم آخر أيام المهرجان أفلام : الناس و الابناء و الفنانين اخراج داود عبد السيد، افلام تجريبية عصمت داوستاشي
فيلم تسجيلي رضا عبد السلام اخراج فاطمة الحاج

Related Posts

اترك رد

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: