الغضبان يوقف إخلاء مكتبة 6 أكتوبر فى افتتاح مؤتمر بورسعيد صدارة المشهد ..واجهة الوطن

الغضبان يوقف إخلاء مكتبة 6 أكتوبر فى افتتاح مؤتمر بورسعيد صدارة المشهد ..واجهة الوطن

الغضبان يوقف إخلاء مكتبة 6 أكتوبر فى افتتاح مؤتمر بورسعيد صدارة المشهد ..واجهة الوطن


قرر اللواء عادل الغضبان محافظ بور سعيد إيقاف إخلاء مكتبة 6 أكتوبر واستمرار النشاط الثقافي للمكتبة، حيث أصدر المحافظ تعليماته لرئيس الحي بإيقاف الإخلاء الذي كان مقررا له غدا.
جاء هذا خلال لقائه والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة صباح اليوم في افتتاح فعاليات المؤتمر الأدبي لليوم الواحد بعنوان “بورسعيد صدارة المشهد .. واجهة الوطن” الذي يعقد برئاسة الكاتب أحمد زحام وأمانة الشاعر محمد عبد الهادي، وذلك بحضور الفنان ماهر كمال رئيس إقليم القناة وسيناء الثقافي ومحمد الشبراوي مدير عام ثقافة بور سعيد وعدد من القيادات الثقافية والتنفيذية بالمحافظة وحشد من أبناء بور سعيد.
بدأت الفعاليات بالسلام الوطني، أعقبه مشاهدة فيلم تسجيلي بعنوان طرح البحر من إنتاج محافظة بور سعيد، يلخص تاريخ المحافظة الباسلة وفي كلمته قدم الغضبان تهنئته لعواض لرئاسته للهيئة معربا عن أمنياته له بالتوفيق، وأكد أن قصر ثقافة بور سعيد يلخص تاريخ المدينة العظيم وهو المكان الذي أخرج أعظم الفنون والآداب التي تحكي تاريخها وهي الموجودة منذ قديم الزمن باسم الفرما وليست منذ 1855م حيث كانت واحدة من أعظم الأماكن عبر العصور ولها تاريخ وكفاح عظيم شهد له العالم بأسره وكان صمودها في وجه العدوان الثلاثي عام 1956 ملهما لثورات كثيرة في الوطن العربي والعالم، والمواطن البور سعيدي يعشق الأدب والفن وله رؤية خاصة، وكل جيل في المدينة يحكي تاريخه والإنجازات الملموسة الآن بالمحافظة تستحق أن تسجل وهي مسئولية الأدباء والمبدعين معربا عن سعادته باسم المؤتمر وأنه يعد أول نقطة يتم وضعها في تاريخ المدينة الحديث.
ومن جهته قدم الدكتور أحمد عواض تحياته وشكره لمحافظ بور سعيد لدعمه الثقافة والفنون بالمحافظة، والأدباء وجمهور الحضور مشيرا إلى سعادته بالتواجد في المحافظة في أول يوم عمل خارج مكتبه عقب تسلمه رئاسة الهيئة وأنه أصر على حضور مؤتمر المدينة الباسلة التي تعلمنا منها الحرية والكرامة مشيدا بالجهد المبذول في المؤتمر، ومؤكدا أن الأيام القليلة المقبلة سوف تشهد تصورا وخططا ثقافية وفنية جديدة وشاملة في كل المواقع الثقافية بالمحافظة وكذا الشوارع والحدائق والساحات العامة وبالمثل في كل مواقع الهيئة على مستوى مصر.
وقدم الكاتب أحمد زحام شكره لمحافظ بور سعيد ورئيس الهيئة وأمانة المؤتمر لاختياره لرئاسة المؤتمر معربا عن اعتزازه بكونه أحد أبناء المحافظة والهيئة في آن واحد، وأن بدايته كانت من هذا القصر منذ ستينيات القرن الماضي والذي شهد أول دعوة لإنشاء اتحاد كتاب مصر، وهو أمر ليس غريبا على مدينة قدمت تضحيات كثيرة لمصر كي تبقى حرة وأبية.
وقال ماهر كمال رئيس إقليم القناة وسيناء إن بور سعيد في وجداننا وهي موجودة في كل الدول العربية حيث توجد شوارع كثيرة باسمها لتاريخها الكبير، وهي المدينة التي قدمت مبدعين وأدباء أثروا الحياة الثقافية والفنية بمصر.
وفي ختام الجلسة الافتتاحية كرم محافظ بور سعيد ورئيس قصور الثقافة رئيس المؤتمر وعددا من أدباء بور سعيد بإهدائهم درع الهيئة، وقام المحافظ ورئيس الهيئة بافتتاح معرض فني على هامش المؤتمر.
وكان عواض قد التقى الغضبان بمكتبه قبل افتتاح المؤتمر وتم الاتفاق على تكثيف خطة نشاط الهيئة بالمحافظة، وتوجه بعد افتتاح المؤتمر لمكتبة 6 أكتوبر ووجه باستمرار النشاط بها وتزويدها بكتب وإصدارات قطاعات وزارة الثقافة وإقامة مكتبة خاصة للطفل بها.

Related Posts

اترك رد

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: